أطفال لبنانيون في المراتب الأولى عالمياً

في تاريخ 24 تموز، غادرت بعثة الAC MAS للحساب الذهني المؤلفة من خمسة طلاب ومجموعة من الأهالي والمعلمين وعلى رأسهم مدير عام برنامج AC MAS الأستاذ محمد سويد، أرض الوطن متجهين إلى كمبوديا البلد المضيف لمسابقة الحساب الذهني العالمية والتي تنظّمها المنظمة العالمية AIAMA (أَياما) وبعد رحلة طويلة وبمشاركة أكبر الدول التي تعتمد على نظام السوروبان في الحساب السريع ومنها الصين، الهند، ماليزيا، إندونيسيا تايوان وتايلند وغيرها، وبمشاركة أكثر من 270 طالب، تألّق الفريق اللبناني وحصد المراتب الأولى عالميّاً حيث احتلّت الطالبة يارا أسعد من مدرسة إمبيريال كولدج صور المرتبة الأولى على فئتها، وكلّ من دان قصير من مدرسة تيروس كولدج، أنس غريب من مركز STC الضنيّة، فاطمة زكريا من مدرسة المربية سعاد المصري الرسمية للبنات طرابلس، وكريستال ناهض من مدرسة دير مار يوسف للراهبات الظهور دير القمر، حيث احتل كل منهم المرتبة الثانية عالميّاً ضمن فئاتهم العمرية، وفي تعليق له قال المدير العام للبرنامج الأستاذ محمد سويد «أنّه وفي مشاركتهم الأولى وفي تحضيرات لم تتجاوز الستة أسابيع ولكن بإصرار وعزم وحب التحدي قام طلابنا بمجهود جبار، وبكل عزيمة وثقة حصدوا المراتب الأولى غير آبهين بالدول الأخرى مهما كان حجمها، فحبهم لوطنهم كان أكبر ودعم مدرائهم ومعلميهم وأهلهم كان الدافع الذي جعلهم يتخطون كافة المصاعب، ورفع العلم اللبناني على منصة التتويج في كمبوديا كان همهم الوحيد، وبالفعل كان لهم ما أرادوا، وأصبح الطالب اللبناني الرقم الصعب في المباريات العالميّة»…
وقد كان لهؤلاء الأبطال استقبالاً حاشداً في مطار بيروت حيث حُملوا على الأكتاف وسط الزغاريد ودموع الفرح ونثر الورود وتوزيع الحلوى…

عاجل:تغيير حكومي يطال جميع الوزارات