ساعة هواوي وتش جي تي 2 (HUAWEI WATCH GT2) تختبر طاقات الساعات الذكية

لطالما أذهلتنا هواوي  من خلال إطلاقها أجهزة جديدة حيث تقدّم كل مرّة ابتكارات متعددة ومواصفات جديدة ومذهلة. وانطلاقاً من كونها واحدة من الشركات الرائدة عالمياً في صناعة الهواتف الذكية، فإن الشركة العملاقة الصينية لا تتوانى عن إبهارنا، وتاكيد ريادتها خاصّة في قطاع الأجهزة القابلة للإرتداء. نعم، فبعد إطلاق ساعة هواوي وتش جي تي (HUAWEI WATCH GT) الأنيقة مع بطاريتها ذات العمر الطويل منذ نحو عام، ها هي الشركة الصينية تقدم لمستخدميها ترقياتٍ جديدة مع إطلاق نسختها الجديدة: ساعة هواوي وتش جي تي 2 (HUAWEI WATCH GT2).

بإصداراتها الثمانية المتوفرة بالنسختين الرياضية والكلاسيكية، تميزت ساعة هواوي وتش جي تي 2 (HUAWEI WATCH GT2) عالمياً كونها الساعة المتعددة الأغراض، دامجةً التقنيات المتطورة بالتصميم الأنيق والمتطور.

فساعة هواوي وتش جي تي 2 (HUAWEI WATCH GT2) أرست معاييراً جديدة على الأجهزة القابلة للإرتداء من ناحية وقت التشغيل، الأداء والمتانة: فانطلاقاً من كونها الساعة الذكية الاولى من نوعها التي تعمل بواسطة رقاقة كيرين A1، والمدعومة بنظام ترشيد ذكي في استهلاك الطاقة، فإن ساعة هواوي وتش جي تي 2 (HUAWEI WATCH GT2) الثورية تعد بأداءٍ قوي، مع قدرة فريدة على الإستمرار في التشغيل لنحو أسبوعين كاملَين من خلال شحنها لمرّة واحدة. 

الى ذلك، توفّر الساعة للمستخدمين كمّاً كبيراً من قدرات التتبّع، بما فيها تقنية لافتة لمراقبة معدل ضربات القلب، وخاصيّة الأنشطة الرياضية المتقدمة، تقنية متطورة لتقييم اللياقة البدنية، تقنية علمية لمراقبة دورات النوم خلال الليل، مراقبة التوتر. وعلى رأس لائحة التحسينات التي تمتاز بها ساعة هواوي وتش جي تي 2 (HUAWEI WATCH GT 2)، فإن خاصية البلوتوث ووظائف الإتصال جعلت منها جهازاً كاملاً متكاملاً متيحةً لمستخدميها إمكانية إجراء الإتصالات عالية النقاوة عبر البلوتوث. كما تتيح هذه الساعة لمرتديها الإستفادة من تجربة موسيقية جديدة تماماً مع مساحة تخزين داخلية ذات سعة عالية، فضلاً عن القدرة على إقران سماعات الرأس بلوتوث.

وطبعاً لم تنحصر مميزات الساعة بما ذُكر، فبفضل تصميمها الانيق والبسيط الذي يجمع بين التقنية الثلاثية الأبعاد ذات الجودة العالية، وغياب الحواف عن مجال الرؤية، فإن ساعة هواوي وتش جي تي 2 (HUAWEI WATCH GT 2) تُعتبر الأمثل لمن يبحثون عن النوعية ويهتمون بالقدر نفسه للأناقة والموضة.

نعلم أن الأفكار في ذهنك مشتتة بسبب كثرة الأسئلة التي لم نجبك عليها… أما السؤال الأهم فهو إذا كانت ستتوفر هذه الساعة المبتكرة في الأسواق اللبنانية؟ في حال كان الجواب ايجابي، فإن التكهنات تتجه نحو التوقيت الذي ستُطلق فيه. لا نعلم أن كنت متحمّس بقدرنا حول ساعة هواوي وتش جي تي 2 (HUAWEI WATCH GT 2) ، إلا أننا متحمسون جداً لاستكشاف المزيد!

عاجل:تغيير حكومي يطال جميع الوزارات